تمكنت شركة معرفية ايرانية تابعة لجامعة امير كبير الصناعية، عبر استخدام البوليمرات الحيوية من انتاج ضمادات ذات نسيج كولاجيني تقوم باصلاح التقرحات الجلدية والتئام الحروقات من خلال تكثيف تواجد عناصر النمو وتحفيز عملية انقسام خلايا البشرة.

وأفادت وكالة برس شيعة، نقلا عن جامعة امير كبير الصناعية، أن شركة معرفية مستقرة في برج التكنولوجيا التابع لهذه الجامعة تمارس نشاطها في مجال انتاج ضمادات طبية ذات تشكيلة مشابه لجلد الانسان، إذ تمكنت هذه الشركة مؤخرا من صنع نوع من الضمادات مصنوعة من البوليمرات الحيوية وتقوم بإصلاح أنواع الجراحات والحروقات الجلدية من النوع الاول والثاني، عبر عناصر النمو في داخل خلايا البشرة.

وتشبه تشكيلة هذه الضمادات تشكيلة النسيج البيني خارج خلايا البشرة، ما يساعد على حضور عناصر النمو واستقرارها في منطقة الجرح ويحفز عملية انقسام الخلايا والتئام الجرح بسرعة اكبر.

ويتمتع هذا النوع من الضماد بميزات اخرى مثل الالتساق على الجرح بشكل جيد وإتاحة رؤية الجرح ودرجة مناسبة من الترطيب وامتصاص افرازات الجرح وتزويد سرعة التئام الجرح وما الى ذلك.

ويستخدم هذا الضماد في انواع التقرحات الناجمة عن السكري والالتهابات الحادة وقرحة الفراش والحروق والتقرحات الناتجة عن الرضاعة والجروح المفرزة والمزمنة والعصبية والتهاب المفاصل الروماتويدي والترقيع الجلدي وغيرها من التقرحات.

ويمكن انتاج الضمادات ذات نسيج الكولاجيني في ضمن ظروف الـGMP و ووفقا لمعايير إيزو 13485 وإيزو 0991 وFDA-QSR على المستوى الصناعي./انتهى/.