صرح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أن العراق اليوم أكثر استقراراً وسلماً في الوقت الحالي بفضل دعم إيران ، مشيراً إلى أن العراق يعمل على إرساء أسس السلام ويرغب بإنهاء “عصر الحروب” في المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، السبت، أن العراق أكثر استقراراً وسلماً في الوقت الحالي بفضل دعم إيران، مشيراً إلى أن العراق يعمل على إرساء أسس السلام ويرغب بإنهاء “عصر الحروب” في المنطقة.
وقال عبد المهدي في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإيراني حسن روحاني إن “العراق وإيران يتمتعان بعلاقات تاريخية ويقفان مع بعضمها لمواجهة التحديات”، مضيفاً أن “العراق الآن أكثر استقراراً وسلماً، ونقوم بزيارات مهمة لدول العالم”.

وتابع عبد المهدي، “نريد نجعل علاقتنا المتطورة مع إيران قدوة لعلاقتنا مع دول المنطقة، وعازمون على الوقوف سوية ضد أي تهديد يستهدف البلدين أو أياً من دول المنطقة”.
وأردف عادل عبد المهدي قائلاً:  “نريد انهاء عصر الحروب وإنهاء الخلافات في المنطقة”، مؤكداً بالقول “نعمل بجد على إرساء أسس السلام في المنطقة”.
الجدير بالذكر إن هذه الزيارة لعبد المهدي تأتي تلبيةً لدعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني وهي زيارته الأولى خارج العراق بعد توليه منصبه. /انتهى/.