اعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان زاد من “عزلة واشنطن عن أقرب حلفائها”.

وقال المعلم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي خورخي أرياسا اليوم الخميس في دمشق: “أطمئن شعبنا بأن كل محاولات ترامب لإعطاء إسرائيل السيادة على الجولان لها أثر وحيد تم البرهنة عليه خلال مناقشات مجلس الأمن والجامعة العربية، وهو أنه زاد من عزلة الولايات المتحدة حتى عن أقرب حلفائها”​​​.

وأضاف: “حقنا في الجولان العربي السوري حق ثابت، فالأرض مقدسة وسيتم تحرير كل شبر من الأراضي السورية المحتلة”.

من جهته، أكد وزير الخارجية الفنزويلي على أن تجربة سوريا خلال الأزمة هي درس لفنزويلا “لكيفية مواجهة المؤامرة”.

وقال أرياسا: “اتفق مع المعلم بأن هناك نقاط تشابه بين سوريا وفنزويلا، الولايات المتحدة وحدها تقول إن الحل العسكري على الطاولة، ولكن لا نعلم أي طاولة هذه التي لا يوجد عليها خيار الحوار”​​​.

وأضاف: “تجربة سوريا تفيدنا في فنزويلا وتعطينا دروسا حول كيفية تجاوز المؤامرة، عندما يتحقق النصر النهائي لسوريا سنكون هنا نشارك بالاحتفال”.

المصدر: سبوتنيك