أكد قائد الثورة الاسلامية، اليوم الاربعاء، أن على المسؤولين ومن خلال المساندة الشعبية العظيمة، ان يعملوا على التقليل من اعباء الاهالي المتضررين بالسيول.

وفي حديثه خلال استقباله عددا من المسؤولين الايرانيين وسفراء الدول الاسلامية لدى طهران، ومختلف شرائح الشعب، بمناسبة المبعث النبوي الشريف، قال آية الله السيد علي الخامنئي، ان شعبنا العزيز تكبد خسائر بالارواح والاموال بسبب كارثة السيول، ونأمل ان يتمكن المسؤولون ومن خلال المساندة الشعبية العظيمة، ان يقللوا من اعباء هذه الكارثة عن كاهل الشعب الايراني، وان شاء الله يدخل السرور والفرح على قلوب الشعب ببركة هذه المناسبة العزيزة.
وأضاف سماحته: بحمد الله كانت الجهود الشعبية في هذا الامر جيدة للغاية، وهذه ليست المرة الاولى، ففي كل الكوارث الطبيعية شارك الشعب الايراني حقا بكل اخلاص في الساحة، واصفا روح التضامن والحالة التعبوية للشعب بانها استثنائية وانها تشجع الحكومة وتقدم العون لها.

وقال سماحة آية الله الخامنئي: ان الشعب شارك وايضا المسؤولين يقومون بالترتيبات الاولية من خلال التنسيق وتوحيد كلمتهم، وبالطبع مازالت الكثير من الاعمال، فالمهام الرئيسية هي بعد ذلك. ولابد من تعويض وترميم الدمار والخراب الذي لحق بالمنازل والمزارع وسيتم ذلك.

ودعا قائد الثورة الشعب الى مواصلة التعاون مع المسؤولين، فهذا التعاون من قبل الشعب هو حقا حلال للمشكلات.