يتهيأ أحد أكبر فنادق العاصمة التركية أنقرة لاستقبال الملك السعودي، باغلاق أبوابه أمام النزلاء العاديين، فيما جلب الوفد التحضيري للملك أنواعا من الأطعمة والمشروبات الخاصة، طالبا من الحكومة توفير قرابة 500 سيارة فارهة من طراز مرسيدس.

وحسب موقع “القدس العربي” يقوم الملك سلمان بزيارة رسمية تستغرق خمسة أيام إلى تركيا، تلبية لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من المقرر ان يصلها والوفد المرافق له الاثنين، للمشاركته في القمة الإسلامية في مدينة إسطنبول التركية.
وبعيدا عن الملفات السياسية الهامة التي سيبحثها الملك في تركيا، كشفت وسائل إعلام تركية متعددة بعض التفاصيل عن التحضيرات الجارية لاستقبال الملك، موضحة أنه تم استئجار أحد فنادق العاصمة بشكل كامل، وأن الفندق أغلقت أبوابه أمام النزلاء العاديين، مقتصراً خدماته على الملك والوفد المرافق له.

ولفتت المصادر إلى أن الوفد التحضيري الذي وصل مبكراً إلى أنقرة للتحضير للزيارة، جلب معه العديد من التجهيزات الخاصة المتعلقة بالملك، ومنها أنواع من الأطعمة والمشروبات الخاصة، فيما اضطرت إدارة الفندق لإجراء العديد من التعديلات في الجناح الذي سينزل فيه الملك.

وفي إطار التحضيرات أيضاً، طلب الوفد قرابة 500 سيارة فارهة من طراز مرسيدس، حيث أوضحت وسائل الإعلام التركية أن الجهات المختصة عملت على تجميع هذا العدد الضخم من السيارات من مدينتي إسطنبول وأنطاليا بعد نفادها من العاصمة أنقرة التي لم تكن تحتوي على كل هذا العدد.
وتشير المصادر إلى أن مصف السيارات الخاص بالفندق لم يتسع لهذا العدد من السيارات، وأظهرت صور نشرتها مواقع على الإنترنت لأسطول كبير من السيارات الفارهة انتشر على الطرق المحاذية للفندق بانتظار وصول الوفد بعد أن امتلأ المرآب الخاص به.
وقالت الرئاسة التركية إن الزيارة التي ستبدأ اليوم الاثنين، ستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا المنطقة والعالم ذات الاهتمام المشترك.

كما أشار البيان إلى مشاركة الملك سلمان في فعاليات مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي يومي الـ 14- 15 من الشهر الجاري، حيث تستضيف اسطنبول المؤتمر وهو الـ 13 من نوعه، في الفترة ما بين 10 و15 من نيسان/إبريل الجاري، تحت شعار “الوحدة والتضامن من أجل العدالة والسلام”.