ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن أبناء الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل العام الماضي في اسطنبول، تسلموا بيوتا بملايين الدولارات ويتقاضون شهريا مبالغ ضخمة كتعويضات من سلطات السعودية.

 

وأشارت الصحيفة التي كان خاشقجي مساهمًا فيها، إلى أنّ تلك البيوت تقع في مجمّع سّكني في جدّة غرب السعوديّة، وتبلغ قيمة كلّ منها أربعة ملايين دولار.

وتُضاف إلى ذلك دفعات شهرية لكل واحد من الأبناء الأربعة، بأكثر من عشرة آلاف دولار، حسبما نقلت الصحيفة عن مسؤولين سعوديين اثنين، حالي وسابق، وكذلك عن أشخاص قريبين من العائلة.

ورجّحت الصحيفة أن يكون أبناء خاشقجي “يحصلون أيضا على دفعات أعلى بكثير – ملايين عدّة من الدولارات لكلّ واحد منهم – في إطار مفاوضات “الفدية” التي يُتوقّع اكتمالها بعد انتهاء محاكمات المتّهمين بقتل خاشقجي خلال الأشهر المقبلة.

وحسب الصحيفة، فإن دفع التّعويضات لأبناء خاشقجي تمّ بموافقة من العاهل السعودي الملك سلمان في نهاية العام 2018، في إطار ما وصفه مسؤول سابق بأنّه اعتراف بأنّ “ظلما كبيرا قد اقترف” ومحاولة “لإصلاح خطأ”.

وقد يكون خالد بن سلمان، شقيق وليّ العهد السعودي الأمير محمّد، هو من أجرى المفاوضات المتعلّقة بالتعويضات، وفقا للصحيفة.

المصدر: أ ف ب