أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن تهانيه لتركيا حكومة وشعبا لنجاح الانتخابات البلدية معتبرا أن ضمان الامن والاستقرار في دول المنطقة رهين بسيادة الشعوب.

وأفادت وكالة مهر لأنباء أن المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمی، هنأ القیادة والشعب التركی والأحزاب السیاسیة فی هذا البلد بنجاح الإنتخابات البلدیة التركیة؛ مؤكدا ان سیادة الشعوب والدیمقراطیة فی دول المنطقة، هی العامل الرئیس لضمان الإستقلال والأمن والإستقرار فیها.

وأضاف قاسمی، ان الجمهوریة الإسلامیة تعتبر الإجراء السلمی لهذه الإنتخابات والمشاركة الواسعة للمواطنین الأتراك فیها تجسد رمزا آخر لسیادة الشعب والدیمقراطیة فی دولة تركیا الصدیقة والشقیقة.

وأعرب المتحدث باسم الخارجیة عن تمنیات الجمهوریة الإسلامیة لتركیا شعبا وحكومة، فی تحقیق مزید من الرخاء والسعادة والتنمیة فی ضوء نتائج هذه الإنتخابات./انتهى/.