أكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، الاحد، أن القوات المسلحة الايرانية لن تسمح بتوجيه أدنى ضرر الى النظام المنتخب والمنبثق من صميم الشعب.

وفي بيان اصدرته بمناسبة يوم الجمهورية الاسلامية الايرانية والذي يصادف الاول من نيسان/ابريل 2019، أكدت هيئة الاركان الايرانية: ان القوات المسلحة تطمئن شعب ايران الاسلامية، بأنها وكما في السابق، لن تسمح مطلقا بتوجيه أدنى ضرر الى أسس هذا النظام المنبثق من أصوات الشعب، وهي مستعدة للتضحية من اجل الدفاع عن الحدود الجغرافية والعقيدية والسياسية لإيران الاسلامية.

وقدمت هيئة الاركان العامة التهنئة الى الشعب الايراني بمناسبة يوم ترسيخ اسس نظام السيادة الشعبية الدينية، لافتة الى ان يوم الاول من نيسان من الايام الهامة في تاريخ ايران الاسلامية، حيث صادق الشعب الثوري بأغلبية ساحقة بنسبة 98.2 بالمائة، على نظام الجمهورية الاسلامية، واضعا الأسس لحكم شعبي مستلهم من التعاليم الاسلامية السامية، حيث تم في هذا النظام السياسي ضمان الاسلامية والجمهورية معا.

وأضاف البيان: خلال الـ40 عاما الماضية، حاول الاستكبار العالمي واذياله في المنطقة، وبشتى السبل بما فيها فرض الحرب المفروضة طيلة 8 سنوات، والاغتيالات والحظر الشامل، حاول دوما حرف شعب ايران الاسلامية عن مسار الاستقلالية والحرية، الا ان الشعب الثوري الواعي وبقيادة الامام الخميني (رض) وخلفه الصالح الامام الخامنئي، تمكن من تجاوز كل هذه الاعاصير بسلامة.

وتابع البيان: في باكورة العقد الخامس للثورة، فإن القوات المسلحة ستطمئن شعب ايران الاسلامية، بأنها وكما في السابق، لن تسمح مطلقا بتوجيه أدنى ضرر الى هذا النظام المنبثق من أصوات الشعب، وهي مستعدة للتضحية من اجل الدفاع عن الحدود الجغرافية والعقيدية والسياسية لإيران الاسلامية./انتهى/