أعلن المتحدث باسم الداخلية الايرانية حالة تأهب لدى لجنة ادارة الازمات واللجان التنسيقية التابعة لها في المحافظات الـ23 المتأثرة بالفيضانات او المتعرضة لها، على مدى 24 ساعة والغاء جميع الاجازات في الاجهزة المعنية بالازمة.

أفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الايرانية “سلمان ساماني” فيما يتعلق بآليات وكيفية تنفيذ القرارات التي خرج بها اجتماع اللجنة العليا لإدارة الازمات الذي عقد امس برئاسة وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي، اعلن: بناء على أوامر رئيس الداخلية فأن اللجنة التنسيقية العامة لادارة الازمات في البلاد وجميع اللجان التنسيقية لإدارة الازمات في المحافظات الـ23 المتأثرة بأزمة السيول والامطار الغزيرة، ستكون على تأهب واستعداد على مدى 24 ساعة، حتى عبور موجة الامطار بشكل كامل من ايران ورفع المشاكل والعراقيل التي خلفتها الفيضانات.

وأكد على ضرورة حضور جميع المحافظين وحكام المدن (فرمانداران) في المحافظات المتضررة والمعرضة للسيول ومدراء ومسؤولين كافة الاجهزة المعنية بالازمة في موقع أداء المهام، معلنا عن الغاء كافة الاجازات حتى نهاية الازمة وعودة الظروف الى حالتها الطبيعية.

وأضاف ساماني أن جهود القوات المسلحة مستمرة لتجريف قاع نهر “كركان” وإعادة فتح مصبه بشكل كامل، مضيفا: سيتم اخلاء جميع المناطق المهددة بالفيضانات في حال إن تم التأكد من ضرورة ذلك ويتوجب على كافة الجهات والاجهزة الاسراع لتنفيذ هذا القرار.

وأشار المتحدث باسم الداخلية الى اجتماع لجنة العمل الاعلامية من اجل بث اعلانات وأنباء دقيقة وفي الوقت المناسب وبمحورية الاذاعة والتلفزيون الرسمي بايران، لمنع ترويج الاخبار غير الدقيقة والاشاعات عبر وسائل الاعلام  غير المأهولة، مؤكدا على تلقي الاعلانات فقط من المصادر الرسمية مثل الاذاعة والتلفزيون ووزارة الطاقة والاحوال الجوية ولجنة ادارة الازمات.

وقال أن المسؤولين في اللجنة العامة لادارة الازمات على اتصال دائم بلجان التنسيق لادارة الازمات في كافة المحافظات ويتخذون التدابير واالجراءات الضرورية حول كل محافظة وفقا للضروف السائدة  والمعطيات التي يتلقونها./انتهى/.