اعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن اسفه وتضامنه مع افغانستان شعباً وحكومةً اثر الاضرار والخسائر الجسيمة التي خلفتها السيول مؤخرا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اعرب عن اسفه الشديد اثر الخسائر البشرية والمادية التي الحقتها السيول والفيضانات في مختلف المناطق بافغانستان، مواسيا افغانستان حكومة وشعبا سيما عوائل الضحايا والمصابين، كما أكد أن الشعبين والحكومتين الايرانية والافغانية سيدعمان بعضهما البعض في المصائب والمشاكل التي خلفتها الفيضانات الاخيرة بكل من البلدين كما هو الحال دائما.

وسبق واصدرت السفارة الايرانية في كابل بيانا اعربت من خلاله عن اسفها وتضامنها مع افغانستان اثر وقوع السيل والخسائر والاضرار التي الحقها بهذا البلاد.

والجدير بالذكر أن هطول الامطار الغزيرة بشكل غير مسبوق في ايران وافغانستان أدى الى تدفق السيول الجارفة، حيث أن الاحصائيات تشير الى وقوع 55 قتيلا خلال الشهر الاخير في افغانستان.

و أعلن مصدر مطلع من مقاطعة “جوزجان” الافغانية لوكالة انباء “صداي افغانستان” أن 28 شخصا قد توفي حتى صباح الجمعة الماضية في هذه المقاطعة أثر السيل وتدمرت عشرات البيوت، كما وقع 10 أشخاص كحد ادنى في مدينة هرات وفقا للمصادر.

وستدخل موجة الامطارو الغزيرة المؤدية الى سيول عارمة في ايران وافغانستان بعد عبورها من هذين البلدين الى تاجيكستان./انتهى/.