حذر “أبو حمزة” الناطق العسكري باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين العدو الصهيوني من الإيغال بالدم الفلسطيني، وأن قتله للمدنيين لن يجلب له سوى الحرب.

ودعا أبو حمزة خلال كلمة مهمة له مساء الجمعة شعبنا الفلسطيني بكل مكوناته للمشاركة الحاشدة في ذكرى يوم الأرض، ودخول السنوية الثانية لمسيرات العودة وكسر الحصار، لإيصال رسالة الصمود والتحدي السلمية في وجه الإحتلال ومشاريعه التصفوية.

وقال أبو حمزة:” إن الشعب الفلسطيني قد اتخذ قراراً صريحاً واضحاً لا لبس فيه، بإنهاء الحصار الصهيوني الظالم على غزة، ولن يثنيه عن ذلك كل الإجراءات التي يقوم بها العدو، فلن نعيش تحت الحصار تحت أي ظرف كان”.

وختم حديثه قائلاً:” نجدد ثقتنا بشعبنا، الحاضن الوفي للمقاومةِ على الدوام، ونؤكد أنه على صخرة صموده ستتحطم كل المؤامرات”./انتهى/