اكد المتحدث بأسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، ان اصدار سمات الدخول المجانية للرعايا الايرانيين والعراقيين سيدخل حيز التنفيذ منذ الاول من نيسان/ ابريل المقبل وفقا للاتفاق المبرم بين البلدين.

واوضح قاسمي في تصريح لمراسل الاذاعة والتلفزيون الايرانية، انه بعد الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الايراني، حسن روحاني الى العراق قبل اسبوعين، تم الاتفاق على الغاء رسوم اصدار سمات الدخول لرعايا البلدين وجعلها مجانية.

واشار الى ان هذا الاتفاق جاء نتيجة مساعي المسؤولين وجميع الاجهزة المعنية والاجتماعات بين وفود البلدين على مستوى الخبراء.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: انه خلافا لبعض التصورات فانه لم يتم التوقيع خلال زيارة الرئيس روحاني للعراق على اي وثيقة بشأن الغاء سمات الدخول للبلدين.

وتابع قاسمي قائلا: ايران والعراق اتفقا على عدم تسديد أية رسوم لاصدار السمات كعامل مؤثر ومسهل في العلاقات والصلات الشعبية وان يكون إصدار السمات بشكل مجاني لرعايا البلدين.

واضاف قاسمي: بطبيعة الحال، فبعد زيارة الرئيس روحاني والوفد المرافق له، تم اتخاذ جميع الاستعدادات اللازمة لتنفيذ هذا الاتفاق في ايران، وتمت المتابعة المطلوبة من قبل وزارة الخارجية والقسم القنصلي والدوائر الأخرى، ووفقا للمعلومات الواردة فان العراق وبعد مصادقة مجلس الوزراء في هذا البلد على هذا الاتفاق فانه قام باجراءات تنفيذية في الأيام الماضية في سياق تطبيق الاتفاق.

واردف قاسمي قائلا: ان إصدار السمات لمواطني كلا البلدين اصبح نهائيا وقطعيا، وهذا  الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ ابتداءا من الاول من نيسان / ابريل المقبل./انتهى/