خرق تحالف العدوان السعودي الهدنةَ التي بدأت منتصف الليل برعاية الامم المتحدة وشن غارات على منطقة صالة في محافظة تعز، فيما يقوم المرتزقة بقصف مواقع الجيش واللجان الشعبية في الاطراف الغربية للمحافظة.

وأعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية شرف غالب لقمان، التزام الجيش واللجان الشعبية بالهدنة والاحتفاظ بحق الرد على أي خروقات، كما اكدت حركة انصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام التزامهما بوقف اطلاق النار، ودعوا جميع الاطراف الى احترام الهدنة.

الى ذلك، أفادت مصادر يمينة بأن المليشيات التابعةَ للعدوان السعودي خرقت الهدنة في عدد من المحافظات، خاصة في تعز ومأرب.

وكان العدوان السعودي قد صعد من غاراته، مستهدفاً مختلف انحاء اليمن قبيل دخول اتفاق وقف اطلاق النار حيز التنفيز، فيما شكك قياديون في حركة انصار الله وحزب المؤتمر العام بجدية دول العدوان ومليشياتها بالالتزام بالهدنة.

الشارع اليمني من جانبه، اعرب عن امله في ان تسهم الهدنة باعادة السلام الى البلاد وانهاء معاناة المدنيين وسط تشكيك بالتزام السعودية بها، وعدم خرقها كما حصل في الهدنة السابقة.

بدوره، اشاد الموفد الدولي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، بوقف المعارك في اليمن، وحث الجميع والمجتمع الدولي على مواصلة دعم الهدنة.

وقال ولد الشيخ: إن الهدنة اساسية وملحة ولا غنى عنها، ولم يعد بإمكان اليمن خسارة المزيد من الأرواح، ووصف الهدنة بالخطوة الاولى نحو عودة السلام الى اليمن.

واضاف ولد الشيخ، أن الامر يتطلب تسويات صعبة من جميعِ الأطراف وشجاعة وتصميماً على التوصل الى اتفاق، وأكد ضرورة أن تتيح الهدنة وصول المساعداتِ الإنسانية للمدنيين، كما أقر بوجود الكثير من العمل لضمان احترام كامل لوقف القتال واستئناف مباحثات السلام في الكويت.