عبرت وزارة الخارجية الروسية عن أملها بأن تعترف واشنطن رسميا بأن كل التصريحات حول “التدخل الروسي” في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 كاذبة.

وجاء في بيان صدر عن دائرة الإعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين: “نعول على أن تعلن واشنطن في وقت ما اعترافها رسميا بأنه لم يكن هناك أي “تواطؤ” وأن كل التصريحات حول “التدخل الروسي” كذب مغرض لا أساس له وتم تلفيقه لاستخدامه في المواجهة السياسية داخل الولايات المتحدة. وفي هذه اللحظة بالذات سيتم وضع نقطة نهائية لهذا الأمر”.

وتوصلت وزارة العدل الأمريكية بعد التحقيق الذي كان يجريه المدعي الأمريكي الخاص، روبرت مولر، خلال عامين، إلى استنتاج مفاده أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعوانه لم يتآمروا مع روسيا أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 وأن الرئيس ترامب لم يتدخل في مجريات سير العدالة./انتهى/