أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأربعاء، أن بلاده لا تضع أية شروط لعودة مقعد سوريا المجمّد إلى الجامعة العربية.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن مصادر مصرية إن وزير الخارجية المصري سامح شكري أعلن اليوم الأربعاء، أن بلاده لا تضع أية شروط لعودة مقعد سوريا المجمّد إلى الجامعة العربية.
وجاء ذلك في رد الوزير عن سؤال حول إمكانية عودة سوريا إلى الجامعة العربية التي جمّدت عضوية دمشق منذ 2011، ضمن حديث لوكالة أنباء سلطنة عمان، التي زارها، الإثنين والثلاثاء، في إطار أعمال لجنة مشتركة بين البلدين

وقال شكري إن مصر “ليس لديها أي شروط لعودة سوريا” إلى الجامعة العربية، مشيرا إلى أن “القاهرة ودمشق تربطهما علاقات قوية”.
وأضاف: “عملت في السنوات الماضية، على الدعوة لاحتواء الأزمة، وتجنيب سوريا وشعبها ويلات الحروب والدمار والمخاطر المرتبطة بعمل التنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية”. /انتهى/.