أكد رئيس هيئة البورصة والأوراق المالية الإيرانية “شابور محمدي”، اليوم الثلاثاء، إن جميع القرارات التي تصدر من هيئة البورصة والأوراق المالية تسير وفق خطى الرؤية الإسلامية والأدوات المالية الإسلامية.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن رئيس هيئة البورصة والأوراق المالية الإيرانية قال في حديث له اليوم الثلاثاء، إن جميع القرارات التي تتخذ وصناعة الأدوات الحديثة في سوق رأس المال الإيراني تتم عبر الأسس الشرعية الإسلامية المقدسة.

وأوضح محمدي أن اللجنة الشرعية قد بدأت أعمالها منذ نحو 15 عاما في السوق الإيرانية وأن حجة الإسلام مصباحي مقدم والدكتور صالح آبادي، وحجة الإسلام موسويان قاموا بتدشين اللجنة الشرعية المتخصصة في سوق رأس المال منذ ذلك الحين.

وبيّن رئيس البورصة أنه الآن يتزعم رئاسة اللجنة الشرعية في البورصة حجة الإسلام مصباحي مقدم، ويتم تشكيل جلستين كل أسبوع لتقصي المعلومات والنظر إلى سير عمليات التداولات المالية في السوق والبورصة.

ونوه المتحدث بإسم البورصة بأن أهم إنجاز تحققه اللجنة الشرعية يتمثل في تطبيق سوق رأس المال الذي يتم بالجدة والحداثة مع الشرع الإسلامي، وقال: “ينبغي علينا الاعتزاز بأن أدواتنا المالية تنطبق مع الشرع الإسلامي وليس هناك أي شبهات تطرح نفسها في سوق رأس المال الإسلامي الإيراني”./انتهى/