قال وزير الدفاع في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاحد، أن الوزارة تسعى لتحقيق اهدافها الدفاعية السامية بالاعتماد على جيل الشباب، مشددا على اننا لن نقف عند الظروف المناسبة الراهنة.

وخلال مراسم افتتاح مجموعة المستشارين الشباب، والاجتماع التشاوري التخصصي للشباب بوزارة الدفاع تحت موضوع “الخطوة الثاينة، الشباب ومستقبل وزارة الدفاع”، على اساس توجيهات قائد الثورة وارشاداته، قال العميد امير حاتمي: ان الشباب كان لهم دوما دور مؤثر باعتبارهم العنصر الاساس في إيجاد التغيير والتطور في ايران الاسلامية، وصرح: ان قائد الثورة وبناء على هذه المعرفة، أصدر بيان الخطوة الثانية للثورة، وبيّن ضرورة الاهتمام بالشباب والايمان بهم والثقة بهم، وهذا البيان من شأنه ان يكون ملهما لجميع السلوكيات والاجراءات في مختلف القطاعات بالبلاد.
وأضاف العميد حاتمي، ان وزارة الدفاع وضعت دوما على جدول اعمالها الاستفادة من الطاقات الانسانية القيمة للشباب.. ومع تأكيد قائد الثورة بشأن الشباب والاهتمام بهم، فإنها ستزيد اعتمادها على الشباب المسؤول الهادف في مختلف اقسام الادارة اكثر انسجاما مما مضى.
ولفت وزير الدفاع الايراني الى ضرورة تولي الشباب المسؤولية وعلى المدراء الحاليين ان يتقبلوا هذه المسؤولية، مضيفا: لن نتوقف مطلقا عند الظروف المناسبة الراهنة، ونسعى لتحقيق اهدافنا الدفاعية السامية بالاعتماد على الشباب./انتهى/