اعتبر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني “محسن رضائي”، اليوم السبت، حادث نيوزلندا الإرهابي غير المسبوق على أنه إجراء ممنهج، وبيّن أن السبب الرئيسي وراء هذه الجرائم يكمن في تصعيد حدة رهاب الإسلام بقيادة الكيان الإسرائيلي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني استنكر في بيان له اليوم السبت على حسابه الخاص على موقع “اينستغرام” للتواصل الاجتماعي، الحادث الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين في نيوزيلندا والذي أسفر عن استشهاد 50 شخصا على الأقل، وإصابة عشرات آخرين.

وقال رضائي”، اليوم السبت، إن حادث نيوزلندا الإرهابي غير المسبوق إجراء ممنهج، مبينا أن السبب الرئيسي وراء هذه الجرائم يكمن في تصعيد حدة رهاب الإسلام بقيادة الكيان الإسرائيلي.

وقد استهدف الهجوم مسجد النور الواقع وسط كرايست تشارش ومسجدا آخر في منطقة لينوود بضواحي المدينة.

وكانت الشرطة قد أعلنت أنه تم احتجاز ثلاثة رجال وامرأة والعثور على متفجرات إثر إطلاق نار الذي أدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وقال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش للصحفيين في ولنغتون ” هناك أربعة أشخاص محتجزون. ثلاثة رجال وامرأة”

ومضى قائلاً “وردتنا عدة بلاغات عن وجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبتة في مركبات وتمكنا من إبطال مفعولها”.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن مسلحاً واحداً على الأقل قد فتح النار على المصلين ما أدى لوقوع ضحايا.

وقال شهود لوسائل الإعلام إن رجلاً يرتدي ملابس مموهة تشبه ملابس الجيش ويحمل بندقية آلية أخذ يطلق النار عشوائياً على الناس في مسجد النور.

كانت الشرطة صرحت في وقت سابق بأنها تبحث عن “مسلح” في وسط مدينة كرايست تشيرش.

وقد كشف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن أحد الذين ألقي القبض عليهم مواطن أسترالي الجنسية، وتبين لاحقاً أنه هو منفذ الهجوم./انتهى/