قال مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان إن رئيس وزراء الإسرائيلي سيلجأ لكل جريمة من أجل الفوز بالانتخابات البرلمانية.

وأفادت برس شيعة أن مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان  وصف رئيس وزراء الكيان الصهيوني بالارهابي وأكد أنه سيلجأ لكل جريمة من أجل الفوز بالانتخابات البرلمانية.

وأدان عبدالليهان الممارسات الصهيونية بحق الفلسطينيين والهجمات الممنهجة التي تستهدف قطاع غزة المحاصر، وأكد أن رئيس وزراء الكيان الصهيوني قد خطط لشن عدوان على غزة من أجل تحقيق مكاسب انتخابية.

وأضاف مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان أن تل أبيب ستكون المسؤولة رقم أول عن اندلاع حرب في فلسطين المحتلة وما تترتب عليه من نتائج في ضوء القوة العسكرية التي باتت المقاومة تتمتع بها.