اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، الثلاثاء، أن الشعب الايراني وقف في المقدمة لمحاربة “داعش” في 2014، معرباً عن سعادته بأن العلاقات بين الشعبين جيدة جداً.

وقال روحاني خلال لقائه بعشائر الفرات الاوسط وسط كربلاء، “نحن نقدر عاليا كل العشائر العراقية التي وقفت بوجه الاستعمار، واتقدم بالشكر للعراقيين على حسن الضيافة وتقديم الخدمات للشعب الايراني خاصة في الزيارات المليونية”.

وأضاف “نحن سعداء جدا أن نرى ان العلاقات بين الشعبين جيدة جداً، وسعداء جدا ان الشعب العراقي معنا في كل الظروف”، مشيراً الى انه “في عام ٢٠١٤ بعد سقوط الموصل وأصبح الارهاب يهدد جميع العراق فإن الشعب الإيراني وقف في المقدمة لمحاربة داعش”.

ووصل روحاني امس الاثنين الى بغداد في زيارة رسمية التقى خلالها رؤساء الجمهورية برهم صالح والوزراء عادل عبد المهدي والبرلمان محمد الحلبوسي.