أكد الرئيس الايراني “حسن روحاني”، لدى لقائه مع رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، يوم الثلاثاء، أن “علينا بذل المزيد من الجهود لتطوير التعاون متعدد الاطراف بين دول المنطقة، فضلا عن الثنائي، في مختلف المجالات كالترانزيت والسكك الحديد ومحاربة الارهاب”.

وأعرب روحاني عن ارتياحه لنشاط وفاعلية المسؤولين العراقيين في وتيرة تنمية العراق وتنمية العلاقات والتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: من دواعي السرور ان العلاقات بين الحكومتين والشعبين الايراني والعراقي مضت دوما في وتيرة ايجابية، وان مسؤولي البلدين يتابعون جيدا مسار تنمية العلاقات يوما بعد آخر.

ودعا الرئيس الايراني الى تطوير التواصل بين الناشطين السياسيين والاحزاب وتنمية العلاقات العلمية بين جامعات البلدين وتعزيز الاواصر بين الشعبين، من اجل المزيد من تطوير التعاون بين طهران وبغداد في مختلف المجالات بما فيها التجارية والاقتصادية والتعليم العالي.

وخلال اللقاء، وصف رئيس الوزراء العراقي السابق، زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية بأنها هامة، وقال: ان كلا البلدين كان لديهما علاقات وتعاون وثيق للغاية خلال السنوات الماضية، وخاصة في محاربة الارهاب بالمنطقة، واليوم علينا ان نبذل جهودنا لتحقيق مزيد من تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والتجارية واستمرارها اكثر مما مضى.

وأضاف حيدر العبادي: ان جميع الاحزاب والساسة العراقيين يدعموتن تطوير التعاون والعلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، ولا يمكن لأي عامل ان يمس بهذه العلاقات الاستراتيجية./انتهى/