اکد الرئیس اللبناني میشال عون خلال لقائه اليوم الاثنين وزيرا بريطانيا ان حزب الله جزء من الشعب اللبناني و ممثلا فی الحکومه و مجلس النواب.

وأبلغ الرئيس عون وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية اليستير بيرت، “ان لدى لبنان الارادة للسير بشكل ايجابي على طريق الانقاذ من الوضع الراهن الذي يمر به، لافتا الى ان الحكومة عازمة على تطبيق خطة النهوض الاقتصادي للانتقال بالاقتصاد اللبناني من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج، كما نعمل جاهدين لتطبيق توصيات مؤتمر ” سيدر” لاسيما ما يتعلق منها بالاصلاحات والمشاريع القائمة على التعاون بين القطاعين العام والخاص.

ونوه الرئيس عون بالتعاون القائم بين لبنان وبريطانيا في مجالات عدة لاسيما لجهة دعم القوات المسلحة اللبنانية في العتاد وبناء ابراج المراقبة التي ساهمت في تمكين الجيش اللبناني من دحر الارهابيين في منطقة الحدود البقاعية.

واعرب الرئيس عون عن امله في ان تتعزز العلاقات الثنائية، لافتا الى ان لبنان اخذ علما بالموقف البريطاني من حزب الله، وقد يكون من المفيد الاشارة الى ان الامتداد الاقليمي لحزب الله، لا يعني ان تأثيره على السياسة اللبنانية يتجاوز كونه جزءاً من الشعب اللبناني وممثلا في الحكومة ومجلس النواب./انتهى/