داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، مدن ومحافظات الضفة الغربية واعتقلت 10 مواطنين؛ بينهم أسرى محررون، عقب اقتحام وتفتيش منازلهم، قبل أن تنقلهم لجهات غير معلومة.

 

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، نقلا عن المركز الفلسطيني للاعلام، أن بيان لجيش الاحتلال، اوضح صباح اليوم الاثنين (11-3)، بأن قواته اعتقلت 10 فلسطينيين من الضفة الغربية؛ الليلة الماضية، بدعوى أنهم “مطلوبون”.

وأعادت قوات الاحتلال، اعتقال الأسيريْن المحرريْن؛ منتصر مصطفى الشنار من منزل عائلته في المعاجين غربي نابلس، وعبد الكريم أنور منى من منزله في الضاحية جنوب غربي المدينة.

وفي بلدة دير بلوط غرب مدينة سلفيت اعتقلت قوات الاحتلال  الشاب سليمان نصر عبد الله، بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عبد الرحمن شحادة (أسير محرر)؛ نجل الشهيد أحمد شحادة، عقب دهم منزله في بلدة بيتونيا غربي مدينة رام الله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية الشاب أحمد عبد الكريم جرادات من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين  أثناء تواجده في سهل مرج بن عامر في أراضي البلدة.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شريف أبو طلال من مخيم نور شمس بطولكرم خلال مروره على حاجز زعترة الليلة الماضية .

وفي صباح اليوم داهمت قوات الاحتلال الصهيوني بلدة بيت ليد شرق مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية واقتحمت منزل المواطن جمال جمعة وفتشوه واستجوبوا ساكنيه.

وكذلك أفيد بإصابة مستوطنة عقب رشق مركبتها بالحجارة قرب مدخل بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية أعقب ذلك انتشار واسع لقوات الاحتلال في المنطقة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الإثنين منزل أسير محرر في بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين وصادرت مبلغا ماليا.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال داهموا منزل الأسير المحرر محمود عبيدي في بلدة السيلة وفتشوه وصادروا مبلغ أربعة آلاف شيقل منه .

يذكر أن المحرر عبيدي قضى 23 عاما في سجون الاحتلال وأفرج عنه في صفقة وفاء الأحرار./انتهى/