دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، الدول الأوروبية لتفادي انسحاب أميركا من خطة العمل الشاملة المشتركة(الاتفاق النووي) والتعويض عن نكوث الأخيرة في الالتزام بالقرارات الدولية.

 

وأفادت وكالة برس شيعة، أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني قال خلال تسلمه أوراق اعتماد السفير المالطي المعتمد في طهران “باول ميفسود”، أن إيران فتحت أبواب علاقاتها مع جميع الدول الأوروبية بعد إبرام الاتفاق النووي مع القوى الست، واصفا العلاقات التي تربط طهران بالمالطا على أنها قوية ومتماسكة.

وأكد الرئيس روحاني أن الدول الأوروبية يتعين عليها سدّ الثغرة التي تسببتها الولايات المتحدة الأميركية بعد خروجها غير الشرعي من الاتفاق النووي.

ونوه رئيس الجمهورية إلى أن هناك إمكانيات ضخمة لتمتين العلاقات الثنائية بين البلدين، معربا عن أمله في أن يتم استثمار الأرضيات والفرص المتاحة في هذا الصدد./انتهى/