بدأت المحكمة الايرانية الخاصة بالجرائم والفساد الاقتصادي جلسته الثانية للنظر في قضية فساد اقتصادي تتعلق بقطاع البتروكيماويات.

 

وأفادت وكالة برس شيعة أن هذا الملف القضائي تم مناقشته لأول مرة الأسبوع الماضي وقد قرأ القضاة في تلك الجلسة لائحة الاتهامات التي وجهت إلى المتهمين.

وفي الجلسة الأول مثل 13 متهما امام الشعبة الثالثة من المحكمة ، حيث أوضح ممثل النيابة العمامة أن المتهمين استولوا على فوائد صفقة بيع منتجات بتروكيماوية بقيمة 6.656 مليار يورو فضلا عن تلقيهم عمولات.

وضمت لائحة الاتهام 13 شخصا بعضهم مدراء سابقين او اعضاء مجالس ادارة شركات بتروكيماوية ومتقاعدين.

وفي جلسة اليوم السبت رفض المتهم رقم 1 ( حمزة لويي) التهم الموجهة إليه وأكد أنه وأثناء فترة مسؤوليته قد دفع جميع ما عليه من أموال وأن ما يحاكم عليه هو أحداث وقعت بعد انتهاء فترة عمله.

ووجهت للمتهمين تهمتان أساسيتان يحاكمون عليها الأولى الإخلال بالنظام الاقتصادي للبلاد والثانية الاستيلاء على اموال غير مشروعة./انتهى/