أكد الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات بالجمهورية الإسلامية الإيرانية ورئيس لجنة الأمن ومكافحة الفساد في مجلس الدوما الروسي، خلال محادثاتهما في موسكو، على المكافحة الشاملة لتهريب المخدرات.

 

اسكندر مومني، الذي يزور موسكو للتشاور مع نظرائه الروس من أجل التوصل الى موقف مشترك في مجال مكافحة المخدرات في المنظمات الدولية، أجرى مشاورات مع ‘فاسيلي بيسكاريف، رئيس لجنة الأمن ومكافحة الفساد في مجلس الدوما الروسي.

وأكد الجانبان ضرورة استمرار المشاورات والتعاون بين البلدين ، خاصة من خلال تبادل المعلومات حول مكافحة تهريب المخدرات والإرهاب.

وأكد ممثلا مكافحة المخدرات في إيران وروسيا أيضا أنه سيتم القضاء على الإرهاب والمخدرات إذا اضطلعت جميع البلدان بمسؤوليتها الدولية المشتركة وأن لا تقتصر مسؤولية هذه المكافحة على عدد قليل من البلدان.

كما شدد الجانبان على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عملية ومستمرة من قبل الهيئات التشريعية والبرلمانات في البلدان لصياغة وتحديث البرامج المناسبة في مكافحة المخدرات.

من جانبه أشاد فاسيلي بيسكاريف، رئيس لجنة الأمن ومكافحة الفساد في مجلس الدوما الروسي، بالإجراءات التي اتخذتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مكافحة الإرهاب والاتجار بالمخدرات.

ويرافق وفد يتألف من رئيس شرطة مكافحة المخدرات ومساعديه، الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات الإيراني في زيارته الى موسكو.