صرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” فيما يتعلق بلقائه مع نظيره العراقي “محمد الحلبوسي” بأن اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي وآليات تحقيق الامن المستدام في المنطقة وحماية الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني التقى اليوم الاربعاء برئيس مجلس النواب العراقي “محمد الحلبوسي”.

وصرح لاريجاني في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس البرلمان العراقي: بأنه سبق والتقينا انا والسيد الحلبوسي أثناء اجتماعات ومباحثات دولية وتحدثنا معا وإنني على علم بوجهة نظره وأفكاره.

وأضاف لاريجاني: لحسن الحض اليوم تجمع ايران والعراق علاقات في منتهى الودية بمختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية.

وأبدى لاريجاني عن سعادته لتخلص العراق من الإضطرابات التي شهدها في الفترة الاخيرة اثر وجود التنظيمات الارهابية وسيطرتهم على بعض المناطق حيث تسوده اليوم اجواء مستقرة، مضيفا: انتصار العراق على الارهاب اثبت ان الشعب العراقي يتحلى بالشهامة ولدى العراق جيش قوي، لافتا الى الدور الفاعل والمؤثر للحشد الشعبي في معركة دحر الارهاب ودور اية الله على السيستاني الملحوظ في ذلك.

وذكر لاريجاني أن للعراق مكانة جيدة في المنطقة وتم النقاش حول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وآليات تحقيق الأمن المستدام في المنطقة.

واستطرد لاريجاني الى الضغوطات التي تمارس بحق الشعب الفلسطيني قائلا: من الضروري أن تدافع دول المنطقة عن هذا الشعب المظلوم./انتهى/