قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ان استقالته قبل أيام كان الهدف الأساسي منها صيانة مكانة وزارة الخارجية.

وأفادت برس شيعة أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف التقى اليوم الاثنين بكوادر وزارة الخارجية، وقال في هذا الاجتماع ” ان قائد الثورة الإسلامية أكد مرارا ان وزارة الخارجية تشكل نصف الحكومة”.
وتابع، ان آلية وزارة الخارجية في الدفاع عن المصالح الوطنية وحقوق الشعب بوصفها المتحدثة باسم البلاد، هي التواجد المقتدر علي صعيد الساحة الدولية.
وأكد ظريف ان فشل مؤتمر وارسو وفشل أميركا لأربعة مرات خلال عام واحد في مجلس الأمن الدولي؛ وسائر النجاحات الأخري (التي حققتها وزارة الخارجية) علي مدي السنوات الأخيرة، تظهر ان وزارة الخارجية وعبر الإعتماد علي الذات والثقة بنفسها والمشاركة الشاملة لديها دور مؤثر علي صعيد مختلف الساحات الدولية؛ مؤكدا “اننا سنواصل هذا الدور باقتدار تام”./انتهى/