أرسلت السعودية قنصلاً وموظفين اثنين إلى سفارتها في العاصمة السورية دمشق، في خطوة أولى للسماح للسوريين بأداء مناسك الحج هذا العام.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلاً عن صحيفة “القدس العربي” أن إرسال السعودية لقنصل وموظفين مفتَرَض أنه لغرض منح التأشيرات للراغبين في الحج من السوريين، بينما لم تفتح السفارة أبوابها أمام المراجعين حتى الآن، فيما وضع التلفزيون الرسمي السوري إعلانا على شريطه الإخباري بأن وزارة الداخلية السورية ستتلقى طلبات الحج حتى تاريخ 28/3/2019 .

ومنذ 3 أشهر، أرسلت مديرية الحج في وزارة الداخلية السورية كتاباً تطلب فيه من سلطات الحج السعودية تحديد موعد للاجتماع مع وفد سوري من مديرية الحج للبحث في مسألة السماح للسوريين من داخل سوريا بأداء فريضة الحج هذا العام، لكن السلطات السعودية ووفق ما قالت مصادر في وزارة الداخلية السورية آنذاك لم ترُدّ على الطلب السوري. /انتهى/.