قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إن الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تأخذ أذنا من احد في ما يتعلق بسياساتها الداخلية والخارجية، مؤكدا أن نفوذ إيران الاقليمي ليس موضوعا يمكن تغييره من خلال رغبة دولة أو دولتين.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أشار في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إلى قضية استقالة ظريف والشائعات التي ترددت حول وجود خلاف بينه وبين الرئيس روحاني وقال ” لقد قدمت التوضيحات اللازمة في هذا الخصوص وهذه الاستقالة لم تكن موضوعا شخصيا أو خلافا بينه وبين روحاني بل إنه وكما قيل كانت محاولة لتعزيز مكانة الخارجية”./يتبع/