كشف مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ”الوطن” السورية، أن وحدات من الجيش السوري وبالتعاون مع القوات الرديفة على وشك البدء بعملية عسكرية في بادية السخنة.

ولفت المصدر إلى أن العملية العسكرية تهدف إلى تمشيط المحاور والجيوب الممتدة ما بين منطقتي حميمة والمحطة الثانية من جهة، وجنوب شرق بادية السخنة من جهة أخرى، من مسلحي “داعش”، وضبط تحركاتهم والبحث عن أي أوكار محتملة للتنظيم.

وأوضح المصدر أن القوات العسكرية العاملة في البادية الشرقية، رصدت خلال الآونة الأخيرة تحركات عديدة لمسلحي التنظيم بمحيط النقاط العسكرية الواقعة جنوب شرق السخنة، كانت تحاول استهداف نقاط الجيش والآليات العسكرية التي تمر على الطرق المؤدية إلى مدينة تدمر، وتحديداً على الطرق الواصلة ما بين تدمر وبلدة السخنة، وبين بأن الطيران الحربي، نفذ أمس عدة غارات جوية على أهداف متحركة للتنظيم على اتجاه محيط سد وازع ومنطقة حميمة والمنطقة الواقعة على مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في البادية الشرقية، وأوقع إصابات محققة في صفوف التنظيم وكبده خسائر بالأرواح والعتاد./انتهى/