جددت الكويت على لسان وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية مريم العقيل، دعمها الكامل والشامل للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة للحصول على حقه بإنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، نقلا عن المرکز الفلسطینی للعلام، أنه جاء ذلک فی کلمة للوزیرة العقیل، الیوم السبت، لدی ترؤسها الدورة ال ۹۰ لمجلس إدارة “منظمة العمل العربیة”، بالقاهرة.

وشددت العقیل علی حرص مجلس إدارة المنظمة الدائم علی “أن القضیة المحوریة وقضیة العرب الأولی هی قضیة الشعب الفلسطینی ودعمه للحصول علی حقه فی استرجاع أرضه المحتلة والاعتراف بحقه فی تقریر مصیره وإنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشریف”.

وأکدت تقدیم جمیع أشکال الدعم والمساندة والعون للشعب الفلسطینی “فی مواجهة الغطرسة الصهیونیة المتعجرفة والممارسات الاستفزازیة العنصریة لهذا الکیان الغاصب وکل أشکال التمییز العنصری”.

وأعربت عن تطلعها للتوصل إلی نتائج وقرارات “إیجابیة وعملیة ملموسة” تساهم فی الدفع بالمنظمة نحو الأفضل وتحقیق أهدافها وغایاتها المنشودة فی إطار رسالتها الرائدة لخدمة المواطن العربیوبما یضمن له الحصول علی عمل لائق وعیش کریم”.

یشار إلی أن منظمة العمل العربیة، تأسست فی تاریخ ۱۲ کانون ثانی ۱۹۶۵، ویقع مقرها بالعاصمة المصریة القاهرة، وتضم جمیع الدول العربیة./‌انتهی / ‏