أدان المتحدث باسم الخارجية الايراني “بهرام قاسمي” الخطوة البريطانية بادراج حركة “حزب الله” على قائمة المنظومات الارهابية.

 

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” أدان بشدة قرار لندن ضد حركة حزب الله اللبناني قائلا: أن القرار البريطاني جاء في وقت يتمتع حزب الله بقاعدة شعبية واجتماعية واسعة للغاية وكمثل باقي الاحزاب في لبنان، سجل حضورا فعالا وبناءا من خلال مشاركته في الانتخابات والأنشطة الرسمية والشرعية في لبنان، من ضمنها انتخابات مجلس البلدية والنقابات المهنية والحرفية.

وأضاف أن حزب الله ليس له مقاعد في البرلمان اللبناني فحسب، بل انه يشارك في مجلس الوزراء ايضا، وبسبب تاريخه المشرق في الدفاع عن وحدة الاراضي اللبنانية وسيادته الوطنية، في مواجهة مع الكيان الصهيوني الغاصب، يحظى بدعم من قبل اطياف واسعة من الشعب اللبناني وشعوب المنطقة.

وقال: الخطوة البريطانية هذه تظهر التجاهل المتعمد لشريحة واسعة من الشعب اللبناني ومكانة حزب الله القانونية وشرعيته في الهيكلية السياسية والادارية اللبنانية، داعيا الحكومة البريطانية الى دراسة نسبة الاصوات التي أدلى بها الشعب اللبناني لصالح حزب الله في الانتخابات البرلمانية الاخيرة وباقي انشاطات السياسية، من اجل استيعاب الحقائق. /يتبع/