قال المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، اليوم الثلاثاء، إن كل التفسيرات والتأويلات بشأن استقالة الوزير “ظريف” ماعدا ما جاء على صفحته الخاصة في موقع “الإينستغرام” للتواصل الاجتماعي، لا أساس لها.

 

وأفادت وكالة برس شيعة، أن المتحدث بإسم الخارجية أشار إلى الأنباء المتضاربة والتفسيرات والتحليلات المتداولة على العالم الافتراضي حول أسباب تقديم وزير الخارجية ظريف لاستقالته، وقال إن جميع هذه الأنباء لا تمت إلى الواقع بصلة ولا أساس لها سوى ما جاء في منشور ل”ظريف” أمس الاثنين على موقع “إينستغرام” للتواصل الاجتماعي، وأوضح بأنه كما أعلن رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي فإن “التحليلات الواردة حول استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف خاطئة ومغرضة”.

يتبع….