أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري قتلى ومصابين في صفوف مجموعات إرهابية حاولت التسلل إلى نقاط عسكرية في ريف حماة الشمالي وذلك في إطار ردها على خروقات الإرهابيين المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

 

ونفذت وحدة من الجيش صباح اليوم رمايات مركزة على مواقع ونقاط تحصن إرهابيين من “الحزب التركستاني” في قرية الحويز ردا على خروقاتهم ومحاولات مجموعات منهم الاعتداء على المناطق الآمنة بالريف الشمالي.

وبين مراسل سانا أن الرمايات أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير مواقع محصنة وأسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش أفشلت محاولة تسلل مجموعات إرهابية من اتجاه قرى قلعة المضيق والشريعة والجماسة باتجاه عدد من النقاط العسكرية بالريف الشمالي أيضا بعد أن أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين وأجبرت الباقين على الفرار.

ودمرت وحدات الجيش أمس أوكارا ومنصات إطلاق قذائف صاروخية للإرهابيين في بلدة اللطامنة وأحبطت محاولة مجموعات من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي التسلل من محور بلدة مورك باتجاه نقاط الجيش المرابطة في المنطقة.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي وإدلب تنظيمات إرهابية تضم في صفوفها إرهابيين من جنسيات أجنبية تسللوا عبر الحدود التركية وتتخذ من المدنيين دروعا بشرية فضلا عن تخزين الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة في منازل الأهالي وإقامة التحصينات الهندسية في أراضيهم الزراعية./انتهى/