أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” اليوم الإثنين أنه بمعدل ثمانية أطفال في اليمن يقتلون أو يصابون يوميا بسبب العدوان.

 

وأوضح خيرت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان أن حوالي 1.2 مليون طفل في اليمن يعيشون اليوم في 31 منطقة مشتعلة بالنزاع، بما في ذلك الحُديدة وتعز وحجّة وصعدة، في أماكن تشهد عنفاً شديداً بسبب بالحرب”.

وأضاف “عقب اتفاق ستوكهولم في ديسمبر الماضي، لم يحدث تغيير كافٍ بالنسبة للأطفال في اليمن فمنذ ذلك الحين، يُقتل أو يُصاب ثمانية أطفال يومياً”، مشيرا إلى أن “معظم هؤلاء الأطفال قتلوا أثناء اللعب مع أصدقائهم خارج منازلهم، أو في طريقهم من وإلى المدرسة”.

وجددت اليونيسف دعوتها إلى حماية المدنيين، وترك الأطفال بعيداً عن الأذى، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية”.

الجدير ذكره أنه قتل وجرح نحو 5 آلاف طفل نتيجة القصف المباشر للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن منذ 26 مارس 2015 في حين توفي نحو 85 ألف آخر جراء سوء التغذية الحاد الذي خلفه حصار العدوان./انتهى/