قال السفير الايراني لدى موسكو مهدي سنائي أن مصالح ايران القومية تقتضي أن تكون لها علاقات قوية مع روسيا، مؤكدا أن روسيا هي أكثر الدول اقترابا من ايران في مواقفها تجاه قضايا المنطقة.

 

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن السفير الايراني لدى موسكو مهدي سنائي شارك في ملتقی «التعددیة فی السیاسة الخارجیة الایرانیة الفرص والاستراتیجیات» والقى كلمة فيها تطرق إلى سياسة ايران الخارجية والنقاط المشتركة بين ايران ورسيا.

وأكد سنائي على أهمية العلاقات بين البلدين ومتانتها قائلا في هذا الخصوص ” مصالح ايران القومية تقتضي أن تكون لها علاقات قوية مع روسيا، مؤكدا أن روسيا هي أكثر الدول اقترابا من ايران في مواقفها تجاه قضايا المنطقة”.

وأوضح سنائي ” لقد تغير الوضع على الساحة الدولية مقارنة مع العقود الماضية واليوم نشاهد قوى دولية جديدة تظهر على الساحة”.

بدوره قال ظريف في هذا الملتقى «التعددیة فی السیاسة الخارجیة الایرانیة الفرص والاستراتیجیات» بأنّ إلاستقلال یعنی مواصلة الحیاة والتمتع بها عبر الاستغناء عن الآخرین، موضحاً فی نفس الوقت بأنّ الإستقلال السیاسی لیس بمعني الإنعزال والإنفكاك عن العالم.
ولفت وزیر الخارجیة الایرانیة الی التفرد الأمریكی الذی اتبعته واشنطن فی مواجهة بعض الدول خلال ولایتی بوش وترامب معتبرا ملتقی وارسو بأنه حركة فاشلة دلّت علی تفهُّم أمریكا لعدم فاعلیة نهجها التفرّدی.
و تطرق ظریف فی كلمته الی الدور الروسی وتوظیفه حق النقض الدولی فی الحیلولة دون حصول إجماع ضد ایران بذریعة الیمن ومساعی ترامب ثلاث مرات فی مجلس الأمن لتشكیل إجماع ضد ایران إنما دون نتیجة. /انتهى/