أعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان أن عدد القتلى من المدنيين في النزاع بأفغانستان عام 2018 سجل رقما قياسيا، حيث بلغ أكثر من 3800 قتيل، إضافة إلى أكثر من 7000 مصاب.

 

ويدل تقرير صادر اليوم الأحد عن البعثة، ومكتب حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، على أن “إجمالي عدد الضحايا من المدنيين الذين وثقتهم بلغ 3804 قتلى و7189 مصابا، ما يمثل زيادة بنسبة 5% في عدد الضحايا الإجمالي (القتلى والجرحى) قياسا بعام 2017، وزيادة 11% في عدد القتلى”.

وبحسب التقرير، فإن “من بين القتلى 927 طفلا، وهو أكبر عدد من الأطفال يقتل في عام واحد منذ بدء النزاع” في أفغانستان.

وكشفت البعثة أن مقتل 63% من هؤلاء القتلى جرى على يد القوات المعارضة للحكومة الأفغانية، بينهم 37% – على يد مقاتلي طالبان، و20% – تنظيم داعش، و6% – الجماعات مجهولة الهوية.

وفي الوقت نفسه أصبح 24% من القتلى ضحايا لأعمال القوات الموالية للحكومة، وبينهم 14% لقوات الأمن الوطنية، و6% للقوات الدولية، و4% لغيرها من الجماعات المسلحة الموالية للحكومة