اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي، أن اعداء المنطقة هم الذين بدأوا الحرب لكننا نحن الذين انهيناها مضيفا لقد اراد الاعداء الحفاظ على تنظيم داعش الإرهابي ودعمه لفترة 30 الى 40 عاما لكننا لم نسمح لهم بذلك.

 

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي أشار، في كلمة له اليوم السبت خلال مهرجان “رواد التكنولوجيا والصناعة، إلى أنه تمكنا خلال الاعوام الاخيرة من الحاق الهزيمة الكاملة باستراتيجية العدو في المنطقة وليس صحيحا قولهم بانهم هزموا داعش ولهذا السبب يغادرون المنطقة، بل ان مغادرتهم تاتي بسبب الهزيمة الكاملة التي تلقوها.

واشار الى انهم هم الذين بدأوا الحرب لكننا نحن الذين انهيناها واضاف، لقد اراد الاعداء الحفاظ على تنظيم داعش الإرهابي ودعمه لفترة 30 الى 40 عاما لكننا لم نسمح لهم بذلك.

واكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية باننا نحن الذين انتصرنا في الحرب واضاف، سنمضي بالخطوة الثانية للثورة الاسلامية بسرعة كبيرة جدا وسنعبر بالتاكيد من الحظر والظلم ظافرين.

وفي جانب اخر من تصريحه لفت العميد حاتمي، الى ان 5 بالمائة فقط من حاجة البلاد الدفاعية كانت تؤمن في العهد البائد رغم وجود 40 الف مستشار عسكري اجنبي في البلاد في ذلك الوقت.

واشار وزير الدفاع الى انجازات البلاد الدفاعية ومنها ازاحة الستار عن صاروخ “فاتح مبين” قبل فترة واضاف، ان صاروخ “فكور” قد بلغ ايضا مرحلة الانتاج فضلا عن ازاحة الستار عن صاروخ كروز “هويزة” وطائرة “كوثر”.

ونوه العميد حاتمي الى انضمام الغواصة “فاتح” للقوة البحرية للجيش الايراني خلال الايام الاخيرة واضاف، هنالك في الوقت الحاضر اكثر من 5 الاف شركة تعمل في اطار وزارة الدفاع من ضمنها 500 شركة معرفية./انتهى/