أكدت المسؤولة عن السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، خلال لقاء جمعها مع المبعوث الأممي الخاص إلى الشأن السوري، غير بيدرسن، دعم الاتحاد لعملية جنيف للسلام.

وجاء في بيان صدر عن الخدمة الدبلوماسية الأوروبية، أن موغيريني وبيدرسن بحثا الأوضاع في سوريا، بما فيها الوضع في إدلب، “وتأثيره على عملية جنيف للسلام”. وتابع البيان أن رئيسة الدبلوماسية الأوروبية جددت دعم الاتحاد الأوروبي الكلي للأمم المتحدة وعملية جنيف كأساس لتطبيق القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي حول المرحلة الانتقالية في سوريا، باعتباره حلا راسخا وحيدا للنزاع” في هذا البلد.

وتابع البيان أن بيدرسن أطلع موغيريني على نتائج محادثات أجراها مع أبرز أطراف النزاع السوري وخططه لاستئناف المفاوضات السورية السورية في جنيف.

فيما أبلغته رئيسة الدبلوماسية الأوروبية باتصالاتها الأخيرة مع أبرز الجهات الفاعلة في الشأن السوري على الساحة الدولية وفي المنطقة، والمناقشات الأخيرة حول سوريا، والتي أجراها مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية يوم 18 فبراير.

كما ذكر البيان أن الطرفين بحثا بصورة مفصلة التحضير لمؤتمر بروكسل الثالث لدعم مستقبل سوريا المزمع عقده في 12-14 مارس المقبل.

المصدر: إنترفاكس