أكد المتحدث باسم ​الحكومة المغربية​ ​مصطفى الخلفي​، خلال مؤتمر صحفي، أن الأنباء عن زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني ​بنيامين نتانياهو​ والاجتماع السري بين نتانياهو ووزير الخارجية المغربي ​ناصر بوريطة​ هي شائعات.

وكانت القناة الـ 13 الإسرائيلية قد ذكرت أن نتانياهو اجتمع سراً مع بوريطة في أيلول الماضي، في ​نيويورك​، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.‎

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أنه من المرتقب أن يجري نتانياهو زيارة إلى الرباط في آذار أو نيسان المقبلين قبيل الإنتخابات التشريعية الإسرائيلية./انتهى/