التقى رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني”، اليوم الأربعاء، مع أساتذة جامعات وأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الصينية.

وأفادت برس شيعة، بأن رئيس مجلس الشورى الإسلامي التقى صباح اليوم الأربعاء، مع أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الصينية ذلك إلى جانب لقائه عددا من أساتذة الجامعات ومؤسسات الأبحاث في الصين في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى بكين.

وقال لاريجاني خلال لقائه في بكين الاربعاء رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الصينية الايرانية “لي شوي يونغ” ان العلاقات الودية بين البلدين متجذرة وتعود الى أكثر من ألفي عام وليس باستطاعة اي بلد زعزعتها.

من جانبه قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الصينية الايرانية: هنالك ممثلون من جميع لجان مجلس الشعب الصيني في مجموعة الصداقة البرلمانية الصينية الايرانية، مما يدل على أهمية العلاقات مع طهران.

بدوره اشار السفير الإيراني لدى الصين محمد كشاورز زادة الى العلاقات العريقة بين البلدين، مؤكدا إن الصين وإيران شريكتان استراتيجيتان.

وفي اللقاء تحدث بعض الاساتذة والمفكرين الصينيين الحاضرين حيث طرحوا وجهات نظرهم حول الاتفاق النووي والعلاقات الاقتصادية والنفطية بين البلدين.

كما رد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال اللقاء على الاسئلة المطروحة من قبل الحاضرين.

وكان لاريجاني قد وصل الى بكين فجر الثلاثاء بالتوقيت المحلي تلبية لدعوة من نظيره الصيني “لي تشانغ شو”، ويرافقه في الزيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف ووزير النفط بيجن زنغنة ووزير الاقتصاد والمالية فرهاد دج بسند ومحافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي./انتهى/