اكد وزير الامن الايراني “محمود علوي”، بأن القوات الامنية لن تدع الإعتداء الإرهابي في محافظة سيستان وبلوجستان يمر بلا رد وعقاب.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الامن الايراني “محمود علوي”،  ادلى في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء، على هامش مراسم تأبين شهداء الاعتداء الإرهابي الاخير في الطريق بين خاش وزاهدان بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران، مؤكدا فيه”اننا لن ندع هذا الاعتداء الذي قام به الإرهابيين يمر بلا رد” مضيفا من المؤكد اننا سنخطط لهذه القضية وهو ما يتوقعه الشعب منا.

واضاف، انه ومنذ وقوع الحادث الإرهابي تعمل الاجهزة الامنية على تكثيف جهودها كما يدرس المجلس الاعلى للامن القومي الامور لنرد على الحادث بحزم./انتهى/