أعلن قائد القوة البرية في قوات الحرس الثوري الايراني العميد محمد باكبور أن عامل التفجير الانتحاري كان شخصا باكستانيا وإن إيران استطاعت أن تتوصل إلى خلية إرهابية قادت إليها التحقيقات بعد أن تم القبض على إمرأة متورطة مع هذه المجموعة الإرهابية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن قائد القوة البرية في قوات الحرس الثوري الايراني العميد محمد باكبور أشار إلى تفجير زاهدان الإرهابي وأكد وجود عناصر من باكستان في عمليات التخطيط والتفيذ للعملية الإرهابية التي راح ضحيتها 27 عنصرا من قوات الحرس الثوري وإصابة ما يقارب عشرة آخرين./يتبع/