استدعت بولندا سفيرة كيان الاحتلال ’الاسرائيلي’ في وارسو آنا أزاري، لتوبيخها على خلفية التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء ’الإسرائيلي’ بنيامين نتنياهو، واتهم خلالها البولنديين بالتعاون مع النازيين.

وذكرت وسائل الإعلام البولندية، أن السفيرة كانت في طريقها للمطار من أجل العودة إلى ’إسرائيل’، عندما تم استدعاؤها من السلطات البولندية لمحادثة توبيخ ردا على تصريحات نتنياهو التي أحدثت عاصفة في بولندا.

وقال نتنياهو، بعد ساعات من اختتام مؤتمر حول الشرق الأوسط استضافته، العاصمة وارسو: إن “البولنديين تعاونوا مع النازيين” في فترة الهولوكوست. و”لا اعرف أي شخص تم مقاضاته على هذا التصريح”.

ويدرس رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي إلغاء زيارته لـ ’اسرائيل’ المقررة في 18 شباط/ فبراير، للمشاركة في قمة فيسغارد التي تعقد في ’اسرائيل’، ردا على تصريحات نتنياهو حسبما افاد موقع فلسطين اليوم.

وأدلى الرئيس البولندي اندريه دودا بتصريح أكثر حدة عندما قال، “إذا قال نتنياهو هذا، لا ينبغي عقد المؤتمر”.

وأضاف دودا أنه على استعداد لاستضافة المؤتمر في مقر إقامته.

وتعقد قمة فيسغارد في ’إسرائيل’ في 18 شباط/ فبراير الجاري، التي يشارك فيها قادة المجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا./انتهى/