أعلن وزير الخارجية الباكستاني “شاه محمود قريشي”، عن استعداد بلاده للتعاون مع إيران فيما يخص حادث زاهذان الإرهابي منوها إلى أن بلاده تحترم سيادة الأراضي الإيرانية.

وأفادت وكالة برس شيعة، نقلاً عن “جييو نيوز”، وزير الخارجية الباكستاني “شاه محمود قريشي”، عن استعداد بلاده للتعاون مع إيران فيما يخص حادث زاهذان الإرهابي منوها إلى أن بلاده تحترم سيادة الأراضي الإيرانية.

وفي إشارة إلى الاتصال الهاتفي امس مع نظيره الإيراني اوضح قريشي أنه طمأن الجانب الايراني أن باكستان ترفض مثل هذه الاعمال وتدينها.

وأكد على انتهاج سياسة الحوار في حل  المسائل مشيرا إلى أن في حال كان لدى إيران أدلة حول الحادث الإرهابي يمكنها وضعها تحت تصرف باكستان واسلام آباد تتعهد القيام بالاجراءات اللازمة في هذا الصدد.

وشدد على أن باكستان جاهزة ومستعدة لتقديم أي مساعدة للتحقيق في الحادث الإرهابي كما حصل في الماضي.

الجدير بالذكر أن استهدف تفجير انتحاري حافلة للحرس الثوري وخلف أكثر من عشرين شهيدا وعشرين جريحا./انتهى/