أوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، أنه لم نر النجاح المطلوب حتى الآن في عملية تسجيل “اينستكس” وهذه العملية تجري ببطء شديد.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، ادان خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي،  اليوم الانيين، حادثة زاهدان متأملا الا تقع احداث مشابهة على الحدود الشرقية مع باكستان.

وفي خصوص “اينستكس” ووقوف اوروبا إلى جانب إيران في ظل الضغوطات الإميركة، نوه قاسم إلى أن الضغوطات الأميركية متستمرة وهي تعارض استمرار التعاون بين اوروبا وإيران ودول أخرى واعتقد أن أمريكا مستمرة في سياساتها التوسعية.

وأضاف أنه لم نر النجاح المطلوب حتى الآن  من قبل الطرف الأوروبي في عملية تسجيل “اينستكس” وهذه العملية تجري ببطء شديد، وبالطبع هذه الخطوة الأولى وهي مهمة من أجل اجراء الخطوة التالية من قبلهم ومطالبنا هي تفعل هذه العملية./انتهى/