قال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي إن الشعب الايراني وقف 40 سنة خلف الثورة الاسلامية وقدم مئات الالاف من الشهداء ولن يتخلى عن هذه الثورة بسهولة.

وأفادت برس شيعة انه وخلال مشاركته في مسيرات الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية صرح قال مستشار قائد الثورة  للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي لم يعرف الأميركيون من هو الشعب الايراني ولايعرفون  ان  الشعب الايراني شعب صبور  وشهد الكثير مثل هذه التهديدات ولم يكترث بها لما يملكه من تاريخ وثقافة عريقة وهذا ما نلاحظه في المشاركة الكبيرة والحماسية من قبل هذا الشعب اليوم في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية .

وبالاشارة الى ان من اهم انجازات الثورة الاسلامية هو سقوط الاستبداد قال ولايتي ان  أي بلد يريد أن يطالب بالاستقلال والحرية تقوم قوى الاستعمار بواجهته ولكننا نحن استطعنا ان نحصل  على هذا الاستقلال  ويجب علينا  أن نقدر قيمة استقلالنا وأمننا وحريتنا. /انتهى/.