أدانت مجموعة من الشبان الذين شاركوا في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية استشهاد الطفل السعودي زكريا البالغ من العمر ست سنوات.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أنه قام عدد من الشبان المشاركين في مسيرات انتصار الثورة الاسلامية برفع لافتات معبرين من خلالها  عن ادانتهم للجريمة البشعة التى حدثت في السعودية وادت الى استشهاد الطفل زكريا البالغ من العمر 6 سنوات.

وقام أيضا عدد آخر من الشبان برفع لافتات كتب عليها “لم يبق شيء حتى نهاية إسرائيل” و “سنمحي اسرائيل من الوجود”./انتهى/.