اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني بان قائد الثورة الاسلامية أمر بتنفيذ اصلاحات هيكلية في البلاد في غضون 4 أشهر.

وخلال حضوره اجتماع المجلس الاداري في مدينة قم اعلن لاريجاني، ان سماحة قائد الثورة الاسلامية امر باجراء اصلاحات هيكلية في البلاد في غضون الاشهر الاربعة القادمة واضاف، ربما يؤدي اصلاح الهيكلية هذا الى اصلاح الميزانية لذا فاننا في الظروف الراهنة للبلاد بحاجة الى تفهم افضل وهمة مشتركة من قبل جميع المسؤولين.

وقال لاريجاني في جانب اخر من حديثه، ان العدو يسعى لتاجيج الخلافات بين ايران والدول الاخرى وكذلك فرض العزلة على البلاد وبطبيعة الحال فان اميركا هي التي اصبحت في عزلة بخروجها من الاتفاق النووي.

واعرب عن اعتقاده بان الاميركيين يسعون من خلال اجراءاتهم هذه لجعل الجمهورية الاسلامية في حالة الانفعال والغضب حيث ياتي مؤتمر بولندا من قبل اميركا في هذا السياق واضاف، ان مؤتمر بولندا لا يعقد من اجل البحث في قضايا مثل الحرب او تصعيد الضغوط الاقتصادية ضد ايران لان لهم ادوات اخرى لتصعيد الضغوط لذا يبدو ان الاميركيين يسعون من وراء عقد مثل هذا المؤتمر لشن حرب نفسية وتوتير الداخل.

واضاف، انه علينا ابراز نقاط ضعف الاميركيين وتوعية الدول الاخرى بصورة صحيحة على اجراءاتهم العدائية حيث ان هذه الدول لا تدعم في تصريحاتها الاميركيين الا ان هؤلاء بهيمنتهم الاقتصادية قد خلقوا الذعر في قلوب الشركات الاجنبية وحتى انهم اوجدوا مشاكل لنا في مسالة توفير السلع الاساسية.

واشار لاريجاني الى تعزيز الميزانية الدفاعية للبلاد واضاف، من المؤكد اننا سنقوم بتجهيز القوات المسلحة تماما لان الاعداء يعلمون بان قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية الامنية والدفاعية بارزة جدا للتصدي لمغامراتهم كما ان الجمهورية الاسلامية ستقدم الدعم اللازم لتيار المقاومة.